ج: كون الطفلة لونها أسود لا يدل على أنها ليست ابنتك؛ لجواز أن تكون هذه الطفلة قد نزعها عرق من أجدادك أو جداتك أو أجداد أمها أو جداتها، كان لون أحد منهم أسود فجاءت هذه الطفلة على لونه الأسود، فقد روي أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ جاءهُ أعرابيٌّ فقال : يا رسولَ اللهِ، إنَّ امرأتي ولدتْ غلامًا أسود، فقال : ( هل لك من إبلٍ؟ ) . قال : نعم، قال : ( ما ألوانها؟ ) . قال : حمرٌ، قال : ( هل فيها من أورقٍ؟ . قال : نعم، قال : ( فأنى كان ذلك؟ ) . قال : أراه عِرقٌ نزعَه، قال : ( فلعل ابنَك هذا نزعهُ عِرقٌ) أخرجه البخاري (6847)، ومسلم (1500).

القائمة