?كيف تكون من أحباب الله ؟ ?

↩ بالحلم والأناة :

⭕اعلم أن الحليم اسم من أسماء الله، والحلم صفة من صفاته سبحانه وتعالى،

?قال تعالى: ” …. وَاللَّهُ غَنِيٌّ حَلِيمٌ ” البقرة(263)،

?وقال: ” …. وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَلِيمٌ” النساء(12)،

✅ والحلم على الكمال لا يكون إلا لله جلّ في علاه،

⏪ والحلم في حق العبد من محاسن الأخلاق،

? لأن الحليم دومًا يستر العيوب ويعفو عن الذنوب،

?ويحسن إلى من أساء إليه مع القدرة على البطش به، ?? فكن حليمًا،

? لأن هذه الصفة يحبها الله ويحب من تحلى بها.

⭐والأناة: الرفق والانتظار وعدم التعجل والاندفاع.

♦ قال رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم للأشجِّ ، أشجُّ عبْدِالقيسِ : إن فيكَ خصلتينِ يحبهُما اللهُ : الحلمُ والأناة ُ(مسلم ١٧)

?اللهم ارزقنا حلمًا وأناةً حتى نكون من أحبابك ….

القائمة