ج: تطهير الثياب التي أصابها دم الحيض يكون بتدليكها وغسلها بالماء حتى يزول عنها الدم فإن بقي بعد غسله أثر فلا يضر.

روي عن أم قيس: أنها سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن دم الحيض يصيب الثوب؟ فقال: « حُكِّيهِ بِضِلَعٍ، وَاغْسِلِيهِ بمَاءٍ، وَسِدْرٍ». صحيح سنن أبي داود :(363)، قال الحافظ في تلخيص الحبير : قال ابن القطان: إسناده في غاية الصحة لا أعلم له علة.

وعن أسماء بنت أبى بكر أنها قالت: سألت امرأة رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت: يا رسول الله أرأيت إحدانا إذا أصاب ثوبها الدم من الحيضة كيف تصنع؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « إِذَا أَصَابَ ثَوْبَ إِحْدَاكُنَّ الدَّمُ مِنَ الحَيْضَةِ فَلْتَقْرُصْهُ، ثُمَّ لِتَنْضَحْهُ بِمَاءٍ، ثُمَّ لِتُصَلِّي فِيهِ». أخرجه البخارى (307) ومسلم (291). المراد بالنضح هنا الغسل.

القائمة