ج: لا مانع من إخراجها بعد صلاة العيد قضاء، قياسًا على من نسي صلاة أو نام عنها؛ فقد روي عن أنس بن مالك، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: « مَنْ نَسِيَ صَلَاةً فَلْيُصَلِّهَا إِذَا ذَكَرَهَا، لَا كَفَّارَةَ لَهَا إِلَّا ذَلِكَ ». أخرجه البخاري: ( 597 ),ومسلم: (684).
وفي رواية « مَنْ نَسِيَ صَلاةً، أَوْ نَامَ عَنْهَا , فَكَفَّارَتُهَا أن يصليها إذا ذكرها ». أخرجه مسلم: (315 – 684).
أما من تعمد تأخير زكاة الفطر إلى بعد صلاة العيد فلا تعد زكاة، بل هي صدقة مقبول، والله تعالى أعلم.

القائمة