ج: لا يجوز وصف الميت بأنه مغفور له أو مرحوم؛ لأن هذه الأوصاف من الأمور التي لا يعلمها إلا الله، ولا يجوز أن نشهد لأحد بجنة أو نار، إلا من نص عليه القرآن الكريم أو شهد له رسول الله صلى الله عليه وسلم بذلك، ولذا فيقال بدلًا منها: غفر الله له، أو رحمه الله، أو نحو ذلك.

القائمة