ج: إخبار الناس بالميت أنه ذكر، أو أنثى من أجل أن يكون الدعاء بضمير المذكر إذا كان ذكرًا، أو بضمير المؤنث إذا كانت أنثى، لا مانع منه لما فيه من المصلحة

القائمة