ج: يجوز الدخول على الميت وتقبيله، وقد جاءت أحاديث عديدة في جواز الدخول على الإنسان بعد موته وكشف الغطاء عنه وتقبيله والبكاء عليه، فقد روي عن عائشة رضي الله عنها قالت: أقبل أبو بكر رضي الله عنه على فرسه من مسكنه بالسنح حتى نزل فدخل المسجد فلم يكلم الناس حتى دخل على عائشة رضي الله عنها، فتيمم النبي صلى الله عليه وسلم وهو مُسجى ببردة فكشف عن وجهه، ثم أكب عليه فقبله، ثم بكى فقال: بأبي أنت وأمي يا نبي الله، لا يجمع الله عليك موتتين: أما الموتة التي كتبت عليك فقد متَّها.أخرجه البخاري (1241).

القائمة