ج: ذهب الشافعية والإمام أحمد في رواية وابن حزم وغيرهم إلى جواز زيارة النساء للقبور للتذكرة بالموت، وذلك إذا لم تفض الزيارة إلى الفتنة أو المخالفات الشرعية.
روي عن عائشة قالت: كيف أقول يا رسول الله –تعني إذا زارت القبور- قال قولي: «السلام عليكم أهل الديار من المؤمنين والمسلمين، ويرحم الله المستقدمين منا والمستأخرين وإنا إن شاء الله بكم للاحقون». أخرجه مسلم (974).
فعلمها رسول الله صلى الله عليه وسلم الدعاء عند زيارة القبور فهذا إقرار منه صلى الله عليه وسلم لجواز زيارة النساء للقبور, وغير ذلك من الأدلة.

القائمة