ج: الأصل أن يدفن كل واحد في قبر مستقل؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يفعل ذلك والصحابة والتابعين من بعدهم، لكن عند الضرورة يجوز دفن أكثر من ميت في قبر واحد كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم يوم أحد حين كثر الشهداء؛ فقد روي عن جابر بن عبد الله: «أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يجمع بين الرجلين من قتلى أحد في ثوب واحد ثم يقول: أيهم أكثر أخذًا للقرآن، فإذا أشير له إلى أحد قدمه في اللحد..». أخرجه البخاري (4079).

القائمة