ج: مذهب جمهور أهل العلم هو النهي عن إفراد يوم الجمعة بالصوم؛ لما روي عن محمد بن عباد قال: سألت جابرا رضي الله عنه: (نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن صوم يوم الجمعة؟ قال: نعم ). أخرجه البخاري (1984)، ومسلم (1143).
وما روي عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: «لا يصومن أحدكم يوم الجمعة إلا يومًا قبله أو بعده». أخرجه البخاري (1985)، ومسلم (1144).
وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لا تختصوا ليلة الجمعة بقيام من بين الليالي ولا تختصوا يوم الجمعة بصيام من بين الأيام، إلا أن يكون في صوم يصومه أحدكم». أخرجه مسلم (148- 1144).
أما إذا وافق صوم كان يصومه فليصمه لحديث أبي هريرة السابق والله تعالى أعلم.

القائمة