ج: ينطلق الحاج بعد الغروب إلى مزدلفة وعليه السكينة والهدوء ولا يزاحم الناس ولا يأذي أحدًا ومن السُنة أن لا يصلي المغرب حتى يصل إلى مزدلفة فيجمع بين المغرب والعشاء ويصلي المغرب ثلاث ركعات، أما العشاء فتصلى ركعتين.
روي عن ابن عباس رضي الله عنهما: أنه دفع مع النبي صلى الله عليه وسلم يوم عرفة, فسمع النبي صلى الله عليه وسلم وراءه زجرًا شديدًا وضربًا وصوتًا للإبل, فأشار بسوطه إليهم وقال: «أَيُّهَا النَّاسُ عَلَيْكُمْ بِالسَّكِينَةِ فَإِنَّ الْبِرَّ لَيْسَ بِالْإِيضَاعِ ».أخرجه البخاري (1671).
الْإِيضَاعِ: السير السريع.

القائمة