ج: لا مانع من اقتراضك مبلغًا من المال للحج، بشرط أن يكون قرضًا حسنًا، والأولى ألا تستدين من أجل الحج فإن الدين ستسأل عنه، والحج لن تسأل عنه مع عدم الاستطاعة، والله تعالى أعلم.

القائمة