ج: إذا كان هذا عيب خارج عن المعتاد، فلا حرج عليك في علاجه بتركيب سِنّ؛ لأن هذا من باب الحاجة، ولا يعد من تغيير خلق الله المنهي عنه، بل هو إعادة شكل أعضاء الجسم إلى الحالة التي خلق الإنسان عليها؛ قال تعالى: لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ {التين:4}.

القائمة