ج: لبس الرجل دبلة الذهب أو خاتم الذهب حرام سواء كان ذلك للزواج أم غيره، وسواء اتخذ ذلك عادة أم لا، فهو حرام.

كما أن اتخاذ الرجال والنساء ذلك عادة في الزواج للمتزوج بدعة وتقليد للإفرنج وتشبه بالكفار، وقد حذر النبي صلى الله عليه وسلم   من ذلك فقال: «مَنْ تَشَبَّهَ بِقَوْمٍ فَهُوَ مِنْهُمْ»، صحيح سنن أبي داود (4031)، قال ابن تيمية سنده جيد، وكذا الحافظ ابن حجر في الفتح، عون المعبود (11/52).

وقال صلى الله عليه وسلم: «مَنْ أَحْدَثَ فِي أَمْرِنَا هَذَا مَا لَيْسَ مِنْهُ فَهُوَ رَدٌّ ».أخرجه البخاري (2697)، ومسلم (1718).

وقد وجه سؤال إلى مجلة (المرأة WOMAN) التي تصدر في لندن في عدد 19 آذار، 1960، ص 8.

وأجابت عنه (Angela Talbot) محررة قسم هذه الأسئلة.

والسؤال هو: لماذا يوضع خاتم الزواج في بنصر اليد اليسرى؟

والجواب: يقال: إنه يوجد عرق في هذه الإصبع يتصل مباشرة بالقلب، وهناك أيضًا الأصل القديم، عندما كان يضع العروس الخاتم على رأس إبهام العروسة اليسرى، ويقول: باسم الأب، فعلى رأس السبابة، ويقول: باسم الابن، فعلى رأس الوسطى، ويقول: وباسم روح القدس، وأخيرًا يضعه، حيث يستقر، ويقول آمين.

وهذا يدل على أن الدبلة بدعة نصرانية لها علاقة بالعقيدة فلا تجوز، والله تعالى أعلم.

القائمة