ج: نعم صح صومك أيها السائل؛ لما روي عن عائشة وأم سلمة رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يدركه الفجر وهو جنب من أهله، ثم يغتسل ويصوم. أخرجه البخاري (1926)، ومسلم (1109).

القائمة