ج: هذه العادات لا أصل لها في الشرع، بل هي من البدع ومن أمر الجاهلية، ولهذا كره جمهور العلماء أن يصنع أهل الميت الطعام، ويُجمع الناس عليه، وعدّوُه من البدع والنياحة المنهي عنها. والمستحب أن يُصنع لأهل الميت الطعام؛ لما روي عن عبد الله بن جعفر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «اصنعوا لآل جعفر طعامًا فإنه قد أتاهم أمر شغلهم». صحيح أبي داود (3132) وصحيح الترمذي (1003) وصحيح ابن ماجه (1610) ولا مانع أن يصنع أهل الميت لأنفسهم طعامًا لأكلهم وحاجاتهم، أما عمل الولائم وجمع الناس عليها فهذا ليس بمشروع؛ فقد روي عن جرير بن عبد الله قال: «كنا نعد الاجتماع إلى أهل الميت وصنعهم الطعام من النياحة» أخرجه أحمد (2/204) وصحيح ابن ماجه (1612).

القائمة