ج: إلقاء المواعظ في العزاء لا دليل عليه من كتاب ولا سنة؛ فإن النبي صلى الله عليه وسلم لما أراد أن يعزي ابنته قال «إن لله ما أخذ وله ما أعطى وكل عنده بأجل مسمى فلتصبر ولتحتسب». أخرجه البخاري (1284)، ومسلم (923) والخير كل الخير في اتباع النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ومن خالف ذلك وأتى بغيره مما لم يفعله النبي صلى الله عليه وسلم، فهو بدعة مردودة على صاحبها، والله تعالى أعلم.

القائمة