ج: لا تجوز هذه المقولة، فأي بقية بقيت، والله عز وجل يقول : ( فإذا جاء أجلهم لا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون ) الأعراف34، هذه المقولة تعني أن الميت مات وبقيت من حياته أيام، والمعزي يسأل الله أن يجعل هذه الأيام لأهل الميت، إن الإنسان يموت وقد استوفى أجله، ولم يتقدم ولم يتأخر ساعة عن أجله، كما أن هذه المقولة مخالفة للسنة في التعزية ، فالسنة أن يقال : لله ما أخذ وله ما أعطى وكل شيء عنده بأجل مسمى، فاصبر واحتسب، أو أعظم الله أجرك وأحسن عزاءك ، وغفر لميتك، وغير ذلك مما ورد في السنة، والله تعالى أعلم.

القائمة