ج: نعم يجوز للمرأة ترك الإحداد على والدها إرضاء للزوج؛ لما روي عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال كان ابن لأبي طلحة يشتكي، فخرج أبو طلحة، فقبض الصبي، فلما رجع أبو طلحة قال: ما فعل ابني؟ قالت أم سليم: هو أسكن ما كان، فقربت إليه العشاء فتعشى، ثم أصاب منها، فلما فرغ قالت: وار الصبي، فلما أصبح أبو طلحة أتى النبي صلى الله عليه وسلم فأخبره فقال: «أعرستم الليلة؟» قال: نعم قال: «اللهم بارك لهما في ليلتهما، فولد غلاما». أخرجه البخاري (5470)، ومسلم (23-2144).
والشاهد أنها خرجت من الإحداد على ابنها الذي مات بجماع زوجها لها

القائمة