ج: نعم تجوز التعزية بعد ثلاثة أيام؛ حيث لم يرد حديث صحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم يحد التعزية بحد، فتعزية المصاب تكون في أي وقت وبأي طريقة, عن طريق الهاتف أو في خطاب او غير ذلك, ودليل ذلك ما ورد عن أسامة بن زيد, قال: (أرسلتِ ابنةُ النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ إليهِ : إنَّ ابنًا لي قُبِضَ فائتنا ، فأرسلَ يُقْرِىءُ السلامَ ، ويقولُ : إنَّ للهِ ما أخذ ولهُ ما أعطى ، وكلٌّ عندَهُ بأجلٍ مُسَمًّى ، فلتصبرْ ولتحتسبْ . فأرسلتْ إليهِ تُقْسِمُ عليهِ ليَأْتِيَنَّهَا ، فقام ومعهُ : سعدُ بنُ عبادةَ ، ومعاذُ بنُ جبلٍ ، وأُبَيُّ بنُ كعبٍ ، وزيدُ بنُ ثابتٍ ، ورجالٌ ، فرُفِعَ إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ الصبيَّ ونَفْسُهُ تتقعقعُ ، قال : حسبتُهُ أنَّهُ قال : كأنها شَنٌّ ، ففاضتْ عيناهُ ، فقال سعدٌ : يا رسولَ اللهِ ، ما هذا ؟ فقال : هذه رحمةٌ جعلها اللهُ في قلوبِ عبادِهِ ، وإنما يرحمُ اللهُ من عبادِهِ الرحماءَ) البخاري (1284), مسلم (923)

القائمة