ج: اتفق جمهور أهل العلم من السلف والخلف على أن الشهيد الذي لا يغسل هو شهيد المعركة وهو الذي قاتل لنصر دين الله ورفع راية الإسلام فقتل في المعركة فهذا هو الشهيد الذي لا يُغسل ويدفن في ثيابه التي قتل فيها، أما غيره من الشهداء فيغسلون.
فعن جابر بن عبد الله -رضي الله عنهما- قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجمع بين الرجلين من قتلى أحد في ثوب واحد، ثم يقول «أيهم أكثر أخًذا للقرآن؟» فإذا أشير له إلى أحدهما قدمه في اللحد، وقال: «أنا شهيد على هؤلاء يوم القيامة» وأمر بدفنهم في دمائهم، ولم يغسلوا ولم يصل عليهم. أخرجه البخاري (1343).

القائمة