ج: عليه قضاؤها سواء ترك صيامها لعذر أو لغير عذر، إلا أنه إذا كان لغير عذر فقد أساء وعليه التوبة إلى الله، بالندم على ما فعل، والعزم على عدم فعل ذلك مرة أخرى، والله أعلم.

القائمة