ج: ينبغي أن يكون طواف الوداع آخر شيء يقوم به الحاج في مكة، ويخرج بعده مسافرًا لما روي عن ابن عباس: قال: كان الناس ينصرفون في كل وجه. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «لَا يَنْفِرَنَّ أَحَدٌ حَتَّى يَكُونَ آخِرُ عَهْدِهِ بِالْبَيْتِ». أخرجه مسلم (1327).
لكن لا حرج عليك فيما فعلت، ولا يلزمك إعادة طواف الوداع، لأنك لم تنو الإقامة، ولم تشتغل بتجارة، والله تعالى أعلم.

القائمة