ج: الحنفية والمالكية على أن أول وقت للطواف يبدأ من بعد طلوع الشمس يوم النحر، لأن النبي صلى الله عليه وسلم طاف في هذا الوقت، ولم يرد عنه صلى الله عليه وسلم أنه صرح لأحد بالطواف بعد منتصف ليلة النحر إنما أذن للضعفة بالدفع من مزدلفة بعد منتصف ليلة النحر وقد صح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال «خُذُوا عَنِّي مَنَاسِكَكُمْ». أخرجه مسلم (1297).
أما آخر وقت لطواف الإفاضة فقد ذهب أكثر أهل العلم أنه إلى نهاية شهر ذي الحجة لقول الله تعالى: ( الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ ) [البقرة: 197]، والأشهر هي شوال وذي القعدة وذي الحجة، والله تعالى أعلم بالصواب.

القائمة