ج: الأولى أن تكون الأضحية في بلد المضحي، وأن يتولى المضحي الذبح بنفسه؛ لفعل النبي صلى الله عليه وسلم، أما إذا كانت هنالك مصلحة راجحة تقتضي إرسالها إلى بلد آخر غير بلد المضحي جاز ذلك، وتجزئ عنه، والله أعلم.

القائمة