ج: العقيقة أفضل من التصدق بثمنها؛ إحياء لسنة النبي صلى الله عليه وسلم واتباعًا له كما نص على ذلك الإمام أحمد رحمه الله.

القائمة