ج: ما عليه جمهور أهل العلم أن العقيقة سُنة مؤكدة وليست واجبة؛ لما روي عن عمرو بن شعيب عن أبيه أراه عن جده، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « مَنْ وُلِدَ لَهُ وَلَدٌ فَأَحَبَّ أَنْ يَنْسُكَ عَنْهُ فَلْيَنْسُكْ عَنْ الْغُلَامِ شَاتَانِ مُكَافِئَتَانِ وَعَنْ الْجَارِيَةِ شَاةٌ». أخرجه البيهقي في السنن الكبرى (14/255)، وصحيح أبي داود (2842)، وعبد الرزاق (4/254)، وصحيح النسائي (4212)، والمصنف لابن أبي شيبة (24230)، ومالك في موطئه (1/335).
فأن النبي صلى الله عليه وسلم علق العقيقة بمحبة فاعلها فدل ذلك على أنها لا تجب.

القائمة