ج: لحوم الحمر الإنسية نجسة يحرم أكلها، وأما الحمار حيًا فليس بنجس، ولا يحرم استعماله.
والدليل على نجاسة لحوم الحمر الإنسية: ما روي عن أنس صلى الله عليه وسلم قال: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم جاءه جاء، فقال: أكلت الحمر، ثم جاءه جاءٍ، فقال: أكلت الحمر، ثم جاءه جاء فقال: أفنيت الحمر، فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم أبا طلحة فنادى: « إِنَّ اللهَ وَرَسُولَهُ يَنْهَيَانِكُمْ عَنْ لُحُومِ الْحُمُرِ، فَإِنَّهَا رِجْسٌ» أَوْ «نَجِسٌ»، قَالَ: فَأُكْفِئَتِ الْقُدُورُ بِمَا فِيهَا». أخرجه البخارى (5528)، ومسلم (1940) بنحوه.

والدليل على طهارة الحمار حيًا:
قوله تعالى: “وَالْخَيْلَ وَالْبِغَالَ وَالْحَمِيرَ لِتَرْكَبُوهَا وَزِينَةً وَيَخْلُقُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ ” [النحل: 8].
وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يركب الحمار وكذا الصحابة والتابعون ومن بعدهم إلى يومنا هذا.

القائمة