ج: لا مانع من ذلك؛ حيث لم يرد دليل صحيح من الكتاب أو السنة يدل على منع الحائض من إزالة شعر بدنها، وأما ما يعتقده البعض من أن أجزاء الإنسان تعود إليه يوم القيامة، فإذا أزالها وهو محدث حدثًا أكبر عادت إليه يوم القيامة نجسة، فإن هذا الكلام باطل لا أصل له؛ فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «المُؤْمِنُ لَا يَنْجُسُ» أخرجه البخاري (285), ومسلم (371). فدل هذا على أن المؤمن لا ينجس بحيض ولا بجنابة ولا غير ذلك، والله تعالى أعلم.

القائمة