الكذب

 

↩ الكذب خلق ذميم مذموم, وصاحبه على خطر عظيم, وللأسف أصبح كثير من الناس يسهل عليه الكذب, وقد خفى عليه أنه من آيات المنافق, وأنه يهدي صاحبه إلى الفجور وانبعاث المعاصي التي تهدي صاحبها إلى النار

✅ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (آيةُ المنافِقِ ثلاثٌ : إذا حدَّثَ كذَبَ ، وإذا وعَدَ أخلَفَ ، وإذا اؤتُمِنَ خانَ) البخاري ٦٠٩٥, مسلم ٥٩

⏺ وقال صلى الله عليه وسلم: (وإنَّ الكذِبَ يَهدي إلى الفُجورِ ، وإنَّ الفجورَ يَهدي إلى النَّارِ ، وإنَّ الرَّجُلَ ليَكذِبُ ، حتَّى يُكتَبَ عندَ اللَّهِ كذَّابًا .) البخاري ٦٠٩٤, ومسلم ١٠٣- ٢٦٠٧

↩ وفي رواية: (وإن العبد ليتحرى الكذب حتى يكتب كذابًا) مسلم ١٠٤- ٢٦٠٧

? قال العلماء: وفيه التحذير من الكذب والتساهل فيه.

?فوالله إن لم يكن في الكذب كله مصيبة إلا أن صاحبه يكتب عند الله كذابًا لكان زاجرا له عن الكذب.

⚡واعلم أن الكذاب حتما سيُعلِّم أولاده الكذب من حيث لايشعر, فالأب والأم قدوة, والطفل عجينة تشكلها كيف تشاء, فرحمة بالأولاد الأبرياء أقول لكل من تلبس بهذه الصفة: عف لسانك عن الكذب حتى تعف أولادك الذين هم أمانة ستُسأل عنها بين يدي الله رب العالمين.

? ومَنْ يَتَحَرَّى الصّدْقَ يُعْطَهُ …
وَمَنْ يَتَّقِ الكَذِبَ يُوقَهُ

?أسأل الله العلي القدير أن يرزقنا الصدق وما قرب إليه من قول وعمل..

القائمة