ج: ذهب جمهور الفقهاء إلى أن إجابة الدعوة في وليمة العرس واجبة؛ لما روي عن ابن عمر قال: قال رسول الله : «إِذَا دُعِيَ أَحَدُكُمْ إِلَى الْوَلِيمَةِ فَلْيَأْتِهَا». أخرجه البخاري (5173) ومسلم (1429). وفي رواية: «إِذَا دُعِيَ أَحَدُكُمْ إِلَى الْوَلِيمَةِ فَلْيُجِبْ». أخرجه مسلم (98-1429) وأبو عوانة (4183).
وتجب إجابة الدعوة أيضًا إلى كل وليمة من الولائم الأخرى؛ وهذا ما ذهب إليه أهل الظاهر وبعض الشافعية؛ لأن الأمر جاء في الأحاديث صريحًا، وأصل الأمر للوجوب ما لم يأت صارف يصرفه عن الوجوب كما تقرر في الأصول، والله تعالى أعلم.

القائمة