?كيف تكون من أحباب الله ؟?

↩ بخشية الله تكون من أحبابه.

?والخشية: هي خوف يشوبه تعظيم، وأكثر ما يكون ذلك عن علم بما يُخشى منه، ولذلك خُص العلماء بها ?? في قوله تعالى :”… ۗ إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ ۗ ..” (فاطر:28).

✅ وقيل الخشية: هي تألم القلب بسببتوقع مكروه في المستقبل،

?تارة بكثرة الجناية من العبد.

?وتارة بمعرفته جلال الله وهيبته.

? وقد أثنى الله على عباده المؤمنين الذين يخشون ربهم بالغيب،

?قال جلّ ذكره:” هَٰذَا مَا تُوعَدُونَ لِكُلِّ أَوَّابٍ حَفِيظٍ * مَّنْ خَشِيَ الرَّحْمَٰنَ بِالْغَيْبِ وَجَاءَ بِقَلْبٍ مُّنِيبٍ “(ق:32-33).

?وقال تعالى:”اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُّتَشَابِهًا مَّثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَىٰ ذِكْرِ اللَّهِ ۚ ذَٰلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَن يَشَاءُ ۚ وَمَن يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ ” (الزمر:23).

✔ وغير ذلك من الآيات.

?وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:” عَيْنَانِ لَا تَمَسُّهُمَا النَّارُ: عَيْنٌ بَكَتْ مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ، وَعَيْنٌ بَاتَتْ تَحْرُسُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ” صحيح سنن الترمذي(1639).

❓كيف نصل إلى خشية الله؟

↩بمراقبة الله تعالى في جميع أحوالك،
?في حركاتك وسكناتك وخلواتك،
?وعلى مدار أوقاتك،

☑ تحصل لك الخشية فتكون من أحباب الله جل في علاه..

?اللهم اجعلنا من أحبابك ..

القائمة