ج: هذه مسألة من المسائل التي تعد من الأهمية بمكان فقد فرط كثير من المسلمين فيها اعتقادًا بأنها ليست فرضًا أو أنها فقط للشيوخ وأهل العلم، والأمر ليس كذلك، فإعفاء اللحية فرض عين على كل مسلم بالغ عاقل وحلقها حرام، وقد نقل ابن حزم وغيره الإجماع على تحريم حلق اللحية، ولا أعلم أحدًا من الأئمة ولا العلماء المعتبرين من السلف أو الخلف أجاز حلق اللحية، وأدلة ذلك كثيرة جدًا من الكتاب والسنة ومن أقوال الأئمة، أذكر منها قوله تعالى:

( قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِن تَوَلَّوا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُم مَّا حُمِّلْتُمْ وَإِن تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا ) [النور: 54].

وعن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم  قال: «خَالِفُوا الْمُشْرِكِينَ وَفِّرُوا اللِّحَى وَأَحْفُوا الشَّوَارِبَ…». صحيح سنن الترمذي (1720)، وصحيح النسائي (5144)، وأحمد 1/115)، وابن ماجة (3595)، واللفظ للترمذي.

وقد جاء في وفر اللحية خمس روايات: «أعفوا»، و«أوفوا»، و«أرخوا»، و«أرجوا»، و«وفروا».

وقد اتفق جمهور العلماء من الصحابة والتابعين ومن بعدهم وكذا أئمة الفقه والحديث على وجوب إعفاء اللحية ولا نعلم لهم مخالفًا من العلماء المعتبرين وحجتهم في ذلك الآيات القرآنية والأحاديث الصحيحة كما أسلفت، وهذا مذهب الأئمة الأربعة، وأهل الظاهر وشيخ الإسلام وغيرهم.

القائمة