ج: يكره حلق الشارب حتى الجلد وهو مذهب الجمهور، والأفضل هو القص والحف وهو ما زاد عن الشفة، لما روي عن أنس قال: «وُقِّتَ لَنَا فِي قَصِّ الشَّارِبِ وَتَقْلِيمِ الْأَظْفَارِ وَنَتْفِ الْإِبِطِ وَحَلْقِ الْعَانَةِ، أَنْ لَا نَتْرُكَ أَكْثَرَ مِنْ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً». أخرجه مسلم (258)، وأبو داود (4200)، والترمذي (2758).

عن ابن عمر عَن النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم  قَالَ: «خَالِفُوا الْمُشْرِكِينَ وَفِّرُوا اللِّحَى وَأَحْفُوا الشَّوَارِبَ»، أخرجه البخاري (5892)، ومسلم (259).

القائمة