فوائد حديثية

باب المسئولية

عَنِ ابْنِ عُمَرَ رضى الله عنهما ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ ﷺ يَقُولُ: «كُلُّكُمْ رَاعٍ، وَكُلُّكُمْ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، الإِمَامُ رَاعٍ وَمَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، وَالرَّجُلُ رَاعٍ فِي أَهْلِهِ وَهُوَ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، وَالمَرْأَةُ رَاعِيَةٌ فِي بَيْتِ زَوْجِهَا وَمَسْئُولَةٌ عَنْ رَعِيَّتِهَا، وَالخَادِمُ رَاعٍ فِي مَالِ سَيِّدِهِ وَمَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ» قَالَ: -وَحَسِبْتُ أَنْ قَدْ قَالَ- «وَالرَّجُلُ رَاعٍ فِي مَالِ أَبِيهِ وَمَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، وَكُلُّكُمْ رَاعٍ وَمَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ» أخرجه البخاري(٨٩٣ ) ،ومسلم( ١٨٢٩) واللفظ للبخاري .

⚘١- أصل الرعاية: حفظ الشيء، والراعي هو الحافظ المؤتمن الملتزم صلاح ما قام عليه .

⚘٢- إذا كان كل منا راعيًا فمن الرعية؟
الرعية: أعضاء نفسه وجوارحه، وقواه وحواسه، حتى يعمل المأمورات، ويجتنب المنهيات، فعلًا ونطقًا، واعتقادًا، فجوارحه وقواه وحواسه رعيته، والراعي يكون مرعيًّا باعتبار آخر، ككون الشخص مرعيًّا للإمام راعيًا لأهله.
أو أن الخطاب خاص بأصحاب التصرفات والمسئوليات .

⚘٣- الإمام راع لمن تحت يده، وهو أعظم الرعاة قدرًا وخطرًا؛ لأنه مسئول عن رعيته .

⚘٤- رعاية الرجل أهله: سياسته لأمرهم، وتوفية حقهم في النفقة والكسوة والعشرة، وإعانتهم على القيام بطاعة الله، وترك معصيته وقاية لنفسه، ولهم من النار.

⚘٥- رعاية المرأة تكون بتدبير أمر البيت، ورعاية الأولاد، وحفظ مال الزوج وعدم إهداره فيما لا ينفع، وعدم الأخذ من ماله إلا إذا أذن لها، وغير ذلك من حقوق الزوج عليها .

⚘٦- رعاية الخادم: حفظ ما تحت يده، والقيام بما يجب عليه من خدمته .

⚘٧- من فوائد الرعاية والمسئولية:

1- مراقبة الله عزوجل لعلمه أنه مسئول أمامه يوم القيامة عن رعيته.
2- تمرين القلب على الإخلاص لله، فالراعي في كثير من الأوقات والأعمال، لا يراه أحد من الناس، وإنما رعيّته للرعية ابتغاء رضا الله عنه.
3- حفظ الدين، وإقامة الدولة بناء على شرع الله تعالى.
4- قوة المسلمين، بقيام كل راع بما وكل إليه على الوجه الذي أمره ربه به، وبذلك صلاح الدين والدنيا.
5- مهابة العدو من المسلمين، وعدم التجرؤ عليهم حين يراهم أقوياء مترابطين، فما سلطوا علينا إلا بالتفريط في ديننا وضعف إيماننا.

من كتاب الحديث_ سلسلة بداية الهداية للشيخة أم تميم.

القائمة