ج: لا تعارض بين الآية والأحاديث، أما الأحاديث فهي في شرعنا، وأما الآية فكانت في شرع من كان قبلنا ولم يكن ذلك في شريعتهم حرامًا ثم جاء شرعنا بالنهي عنه.

 

القائمة