ج: اللقطة هي اسم للمال الملتقط. (وهو المال الضائع من صاحبه يلتقطُه غيرُه).
والأفضل هو أخذ اللقطة وتعريفها خير من تركها تضيع ويأخذها من لا يستحق؛ لأن في ذلك حفظ أموال المسلمين؛ لما روي عن سُوَيْدَ بْنَ غَفَلَةَ قَالَ: َلَقِيتُ أُبَيَّ بْنَ كَعْبٍ فقال: إِنِّي وَجَدْتُ صُرَّةً فِيهَا مِائَةُ دِينَارٍ فَأَتَيْتُ النبي صلى الله عليه وسلم فَقَالَ: عَرِّفْهَا حَوْلًا فَعَرَّفْتُهَا حولًا فَلَمْ أَجِدْ مَنْ يَعْرِفُهَا ثُمَّ أَتَيْتُهُ فَقَالَ عَرِّفْهَا حَوْلًا فَعَرَّفْتُهَا فَلَمْ أَجِدْ ثُمَّ أَتَيْتُهُ ثلاثًا فَقَالَ احْفَظْ وِعَاءَهَا وَوِكَاءَهَا وعَدَدَهَا فَإِنْ جَاءَ أحد يخبرك فادفعها وَإِلَّا فَاسْتَمْتِعْ بِهَا. أخرجه البخاري (2426)، ومسلم (1723) واللفظ للبخاري. وهذا ما ذهب إليه أبو حنيفة والشافعي والإمام مالك في قول، والله تعالى أعلم.
الوعاء: ما يحفظ فيه الشيء.
الوكاء: أى الخيط الذي يشد به الوعاء.
وتعريف اللقطة يكون في الأماكن التي يغلب وجود صاحبها بها أو اطلاعه عليها، ومن ذلك صحف الإعلانات اليومية والأسبوعية، وفي المجمعات التجارية ونحوها،

القائمة