ج: إذا كان التاتو يوضع بشكل صبغ على ظاهر الجلد، فيجوز كما تجوز الحناء إن لم يكن فيه ضرر على الإنسان، وإن كان التاتو يوضع بحقن الجلد بالأصباغ فهذا من الوشم المحرم؛ قال صلى الله عليه وسلم: «لَعَنَ اللَّهُ الْوَاصِلَةَ وَالْمُسْتَوْصِلَةَ وَالْوَاشِمَةَ وَالْمُسْتَوْشِمَةَ» أخرجه البخارى (5933) .

القائمة