ج: الرد على هذه الشبهة:
قال ابن الملقن في التوضيح شرح الجامع الصحيح:
1- الجارية في النساء كالغلام في الرجال ويقال على من دون البلوغ منهما.
2- معنى تغنيان: ترفعان أصواتهما بالإنشاد، وكل من رفع صوته بشيء ووالى به مرة بعد مرة، فصوته عند العرب غناء.
وفي قوله : ” ليستا بمغنيتين” إرشاد إلى أن ذلك ليس بالغناء الذي يهيج النفوس إلى أمور لا تليق وإنما لم يتخذا الغناء صناعة وعادة ا.ه.
والمراد بالمزمار: الصوت الحسن؛ فعَنْ أَبِى مُوسَى – رضى الله عنه – عَنِ النَّبِىِّ – صلى الله عليه وسلم – قَالَ لَهُ « يَا أَبَا مُوسَى لَقَدْ أُوتِيتَ مِزْمَارًا مِنْ مَزَامِيرِ آلِ دَاوُدَ » أخرجه البخاري (5048)، ومسلم (1888).

القائمة