ألفاظ تخالف العقيدة

⭐ قول (إللي يرشني بالميه أرشه بالنار)

• هذا خطأ لا يجوز اعتقاده, فقد أثنى الله تعالى على الكاظمين الغيظ والعافين عن الناس: قال سبحانه: (وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ ۗ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ) آل عمران: 134

• وقال: (وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا ۗ أَلَا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ ۗ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ) النور: 22

• هذا إذا أردت أن تعامل الناس بالإحسان فيعاملك الله بالإحسان؛ فالجزاء من جنس العمل.

• أما إذا أردت أن تقتص ممن ظلمك, فلك هذا شرط ألا تأخذ من الظالم أكثر من حقك

• قال الله جل ذكره: (لَّا يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلَّا مَن ظُلِمَ ۚ وَكَانَ اللَّهُ سَمِيعًا عَلِيمًا) النساء: 148

• وقال: (وَجَزَاءُ سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِّثْلُهَا ۖ فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ ۚ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ) الشورى: 40

• فأنت بالخيار, إما أن تعفو, وإما أن تقتص لنفسك بقدر مظلمتك ولا تزيد, وليس ثم خيار آخر….فانتبه

القائمة