س: ما الحكم إن أقام الحاج بمنى حتى غابت شمس يوم الثاني عشر؟

ج: إن أقام الحاج بمنى حتى غابت شمس يوم الثاني عشر لزمه البيات بمنى, لأن اليوم اسم للنهار دون الليل, وقد قال سبحانه وتعالى: ( فَمَن تَعَجَّلَ فِي يَوْمَيْنِ فَلاَ إِثْمَ عَلَيْه ) [البقرة:203].
قال شيخ الإسلام ابن تيمية:
وإن شاء تعجل في اليوم الثاني بنفسه قبل غروب الشمس, كما قال تعالى: ( فَمَن تَعَجَّلَ فِي يَوْمَيْنِ فَلاَ إِثْمَ عَلَيْه ), فإذا غربت الشمس وهو بمنى أقام حتى يرمي مع الناس في اليوم الثالث, ولا ينفر الإمام الذي يقيم للناس المناسك بل السنة أن يقيم إلى اليوم الثالث, والسنة للإمام أن يصلي بمنى, ويصلي خلفه أهل الموسم .

القائمة