لا تغضب

 
من صفات النفس كثيرة الغضب الميل للانتقام حتى من أقرب الناس,
وكثيرًا ما يدعو الشخص ذو النفس الغضبية على من يغضبه حتى ولو كان الأمر بسيطًا جدا ويسيرًا وهذا من شهوة الانتقام وهذه النفس تحول بين صاحبها وبين الوصول إلى الله

فهي تهلكه فحسد تارة وإنتقام تارة وبغض للناس تارة واحتقارهم أخرى؛ لذلك من ابتلي بمثل تلك النفس وجاهدها وعمل على تقويمها فله أجر عظيم
 قال تعالى: (وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ ۗ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ) آل عمران 134

,في حديث أبي هريرة : (أن رجلًا قال للنبي صلى الله عليه وسلم: أَوصِني،قال : ( لاتَغضَبْ ) .فردَّد مِرارًا،قال: ( لاتَغضَبْ)
البخارى 6116

 لا تغضب فالغضب مأوى كل شر؛ فبسبب الغضب يسب المسلم ويغتاب ويقع في كثيرٍ من محرمات اللسان وربما حُرم من خيرٍ كثير كَبِرِّ الوالدين أو كطاعة الزوج للمرأة وغيرها من الطاعات…

علاج الغضب‼

قال رسول الله صل الله عليه وسلم: (إذا غضبَ أحدُكم وهو قائمٌ فلْيجلسْ، فإن ذهبَ عنه الغضبُ وإلاَّ فلْيَضْطَجِعْ)صحيح أبي داود4782,وصححه الألباني

?وقال: (إذا غَضِبَ أحدُكم فلْيسكتْ) مسند أحمد 1/239 وغيره وصححه الألباني في الصحيحة1375

✅ولما أرادالنبيﷺأن يبين القوي فقال: (ليسَ الشَّديدُ بالصُّرَعةِ ، إنَّما الشَّديدُ الَّذي يملِكُ نفسَهُ عندَ الغضبِ) صحيح البخارى6114,ومسلم 2609.

القائمة