الله أكرم من أن يرد الصادقين

 

⏪وكم من مرة سمعنا البعض يقولون نريد التوبة نريد الرجوع إلى الله ولا نستطيع !

فنقول لهم لو صدقتم الله صدقكم الله عز وجل ولا بُدّ؛ فربنا تواب, غفور, لا يرد تائب صادق في توبته, فهو من يقول هل من تائب! هل من مستغفر!

✅ لذلك نقول لكل من يريد التوبة اصدق العزم, واعلم أن ربك أكرم من أن يُرد عنده أحد, فإن رأى منك خيرًا وصدقًا وفقك

القائمة