وقفة مع آية

قال تعالى {وَأَسِرُّوا قَوْلَكُمْ أَوِ اجْهَرُوا بِهِ ۖ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ} [الملك : 13]

الله تعالى يُخبر عباده بسعة علمه، وأنهم إذا أخفوا كلامهم أو أعلنوه سواء عند الله، لا تخفى عليه خافية، لأنه عليم بضمائرهم وبما يخطر في قلوبهم، يعلم ما في الصدور من النيات والإرادات، فكيف بالأقوال التي تسمع والأفعال التي ترى .

من كتاب التفسير _ سلسلة بداية الهداية للشيخة أم تميم .

القائمة