وقفة مع آية

قال تعالى {إِنَّ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُم بِالْغَيْبِ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ كَبِيرٌ} [الملك : 12]

ذكر الله حال السعداء الذين يخافون الله في خلواتهم في الحالة التي لا يراهم فيها إلا الله؛ لأنهم يعلمون أنه مطلع عليهم مهما استتروا، ومخافتهم من الله تجنبهم كل سوء ، فلا يعصون ولا يقصرون فيما أمروا به، هؤلاء لهم من الله مغفرة ووقاية من عذاب الجحيم، ويجازيهم بالثواب العظيم وهو الجنة.

(من كتاب بداية الهداية )
( جزء التفسير )

القائمة