وقفة مع آية

قال تعالى {فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُم مِّدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا (12)} [نوح : 10-12]

{ فَقُلْتُ } لهم يا قومي
{ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ } أي : اطلبوا منه أن يغفر لكم ذنوبكم وذلك بعد التوبة إليه، والرجوع عن معصيته إلى طاعته ، فهو سبحانه { غَفَّارًا } ، أي : كثير المغفرة لمن تاب إليه من عباده، فإنكم إن فعلتم ذلك فسوف يُنزل عليكم المطر من السماء { مِّدْرَارًا } أي : متواصلة كثيرة يتبع بعضه بعضًا وليس الأمر قاصرًا على إنزال المطر، بل يعطيكم بكثرة أموالاً وأولادًا ، ويجعل لكم بساتين تأكلون من ثمارها ، ويجعل لكم انهارًا من ماء عاذب تشربون منه ، وتسقون زروعكم ومواشيكم .

وهذه الآية دليل على أن الاستغفار له فوائد عظيمة منها ما ذكر في هذه الآية :

١- نزول المطر الذي به حياة الإنسان والنبات والحيوان

٢- كثرة الأموال وسعة الأرزاق

٣ – كثرة الأولاد

٤- كثرة الخيرات والبركات والثمار والزروع

*من كتاب بداية الهداية* (لأم تميم )
( جزء التفسير )

القائمة