• قال الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ) التوبة: 119

• أمر الله تعالى عباده بالتقوى ثم أمرهم بالصدق.

• وما احتجب بحجاب من النار أعظم من حجاب التقوى.

• فبالتقوى يصبر على المحرمات ويتقي الشبهات فلا يدعها تضرب قلبه.

• وبالتقوى يصدق في إيمانه, وهذا هو الأمر الثاني الذي أمر الله به عباده في هذه الآية أن يكونوا في زمرة الضادقين الذين إذا عاهدوا الله صدقوا, وإذا وعدوا لم يخلفوا ما وعدوا.

• قال تعالى: (رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا) الأحزاب: 23

• وقال سبحانه: (وَالَّذِي جَاءَ بِالصِّدْقِ وَصَدَّقَ بِهِ ۙ أُولَٰئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ) الزمر: 33

⭐ فاحرص على صدق النية والعزم, احرص على صدق القول والعمل, احرص على الصدق على الدوام وفي كل الأحوال.

• أسأل الله العلي العظيم السميع المجيب أن يرزقنا الصدق والتقوى ومن العمل ما يرضى.

القائمة