مكانة النبي ﷺ عند رب العالمين

مكانة النبي ﷺ عند رب العالمين

 

قبل أن نشرع في بيان شمائل النبي صلى الله عليه وسلم ومحاسن شريعته ينبغي أن نعلم قدره عند الله تعالى ,

?لذلك سنذكر بعض الأدلة التي تبين لنا مكانته عند ربه جل في علاه .

?١- قال تعالى : (إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ ۚ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ) الأحزاب ٥٦

?فصلاة الله سبحانه ثناءً عليه في الملأ الأعلى،
?وصلاة الملائكة عليه الدعاء له
?ثُمَّ أمر سبحانه أهل الأرض بالصلاة والتسليم عليه ليجتمع الثناء عليه من أهل العالمين العلوي والسفلي .

? ٢- اصطفاه الله تعالى على جميع الأنبياء والمرسلين وأخذ الميثاق والوعود عليهم جميعًا إذا أدركوه لوجب الإيمان به ,

?قال تعالى : (وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّينَ لَمَا آتَيْتُكُم مِّن كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمَّ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مُّصَدِّقٌ لِّمَا مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنصُرُنَّهُ ۚ قَالَ أَأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذْتُمْ عَلَىٰ ذَٰلِكُمْ إِصْرِي ۖ قَالُوا أَقْرَرْنَا ۚ قَالَ فَاشْهَدُوا وَأَنَا مَعَكُم مِّنَ الشَّاهِدِينَ ) آل عمران ٨١

? ٣- أنزل عليه القرآن وهو الكتاب المهيمن على جميع الكتب (وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ ۖ ) المائدة ٤٨

? ٤- رفع ذكره فقرن اسمه تعالى مع اسم نبيه في كلمة التوحيد (لا إله إلا الله محمد رسول الله) ، فلا تصح كلمة التوحيد بغير ذكره،

▫أ- بها يدخل الإنسان في دين الإسلام.
▫ب- من مات عليها لا يخلد في النار.
▫ج- يُرفع بها الأذان.
▫د- من كان آخر كلامه من الدنيا ( اي عند الاحتضار ) ” أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله ” دخل الجنة.

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *