ما تضمنته الشريعة من عبادات تحث على تهذيب الأخلاق

فاعلم أن الله عز وجل أمر بشريعة تتضمن عبادات تحث على تهذيب الأخلاق

 

⚡ قال الله عز وجل في شأن الزكاة (خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا) التوبة ١٠٣

♦والزكاة لغةً : هي النماء والزيادة في الصلاح , وسميت زكاة المال زكاة لأنها تطهر المال من الشبهات ، فتكون سببًا لزيادته وبركته وكثرة نفعه وتوفيقًا إلى استعماله في الطاعات

♦وقال تعالى (قَوْلٌ مَّعْرُوفٌ وَمَغْفِرَةٌ خَيْرٌ مِّن صَدَقَةٍ يَتْبَعُهَا أَذًى ۗ وَاللَّهُ غَنِيٌّ حَلِيمٌ ) البقرة ٢٦٣

♦وقال (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُبْطِلُوا صَدَقَاتِكُم بِالْمَنِّ وَالْأَذَىٰ ) البقرة ٢٦٤

▫فهذه الشعيرة العظيمة (الزكاة) فيها الحث على حسن الخلق.

⚡وقد قال الله عز وجل في شأن الحج (فَلَا رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ فِي الْحَجِّ ۗ ) البقرة ١٩٧

♦وقال ﷺ : (من أتى هذا البيتَ فلم يرفث ولم يفسقْ ، رجع كما ولدتْه أمُّه ) مسلم ١٣٥٠

▫فبيّن أن الحج ركن من الأركان لا يكون مبرورًا إلّا بأن يُتَجَنَب فيه سوء الخلق

***********************

♦أمره في المعاشرة الزوجية : قال تعالى : (فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ ۗ ) البقرة ٢٢٩

▫فإما المعروف، وهو العشرة الحسنة , وإمّا فراق بإحسان فلا يظلمها ولا يجور على حقها ولا يفضحها ولا يتقوَّل عليها ماليس فيها …..

♦أمره في البيوع ، قال ﷺ : (من غشنا فليس منا ) مسلم ١٠١

♦أمره في التقاضي ، قال ﷺ (إن خياَركم أحسنُكم قضاءً ) البخاري ٢١٤٠ , مسلم ١٦١٠

▫وقال ﷺ : (رحمَ اللهُ رجلًا ، سَمْحًا إذا باعَ ، وإذا اشترى ، وإذا اقْتضى ) البخاري ٢٠٧٦

♦ وكان يأمر بالستر وينهى عن الفضيحة :

?قال ﷺ : (مَن ستَرَ مسلمًا ستَرَه اللهُ يومَ القيامةِ ) البخاري ٢٤٤٢ , مسلم ٢٥٨٠

?ويأمر الإنسان أن يستر على نفسه إذا أذنب فقالﷺ : ( كلُّ أمَّتي مُعافًى إلَّا المُجاهِرينَ، وإنَّ منَ المُجاهرةِ أن يعمَلَ الرَّجلُ باللَّيلِ عملًا ، ثُمَّ يصبِحَ وقد سترَه اللَّهُ ، فيقولَ : يا فلانُ ، عمِلتُ البارحةَ كذا وَكذا ، وقد باتَ يسترُه ربُّهُ ، ويصبِحُ يَكشِفُ سترَ اللَّهِ عنهُ ) البخاري ٦٠٦٩ واللفظ له , مسلم ٢٩٩٠

♦تعامله مع أهل الباطل , قال سبحانه : (وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ) النحل ١٢٥

⚡إلى آخره من النصوص الدالة على حسن الخلق.

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *