كيف يُحب من لم يُحِب الله؟

 

 كيف نحب من يدِّعي لربنا ولدًا !

 كيف نحب من يعتقد أن الرب قد صُلب وقُبر ومات وأهين وكان له شريك في ملكه! قال تعالى: {لَّقد جِئْتُمْ شَيْئًا إِدًّا* تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنشَقُّ الْأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدًّا * أَن دَعَوْا لِلرَّحْمَٰنِ وَلَدًا}[مريم 89-91],

 وكذلك كيف نوالي أو نحب اليهود وعباد الحجر والشجر والملحدين وغيرهم, وقد قال تعالى : { لَّا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ } [ المجادلة :22 ] .

 وكذلك من يعادي رسول الله – صلى الله عليه وسلم – أو يعادي صحابته, فكيف يحب مسلم من يسب الصحابة ويسيء الأدب معهم؟ , ويدَّعي في نفس الوقت أنه يحب رسول الله, وهو صلوات ربي وسلامه عليه المحب البار بصحابته.

القائمة